قد تكون خطوة نشر كتابك الأول خطوة مخيفة في نظرك، الكتاب الأول يعني أنك لا تملك جمهورًا ينتظر أعمالك الجديدة بشغف، يزداد الأمر رعبًا إذا كنت بعيدًا عن مجال الصحافة والنشر، لكنك على كل الأحوال بالتأكيد قد شاركت في مرحلة ما من حياتك، في التدوين، ثم نشر كتاباتك على الشبكات الإجتماعية، وتلقي آراء الناس فيها سواء سلبًا أو إيجابًا.

مخاوف سترد حتماً في ذهنك

حسنا. نشر كتاب كامل لا يختلف كثيرًا سوى في اتساع الجمهور الذي سيحق له تمامًا إبداء رأيه في كتاباتك، والذي لن يضع أي مراعاة لكونك صديق أو قريب له.

الفكرة لا تزال مخيفة بالطبع، ربما إزددت خوفًا بعد هذه الكلمات، صدقني الخوف أمر هام لا بدَّ منه عندما تتخذ مثل هذا القرار، هذا الكتاب سيظل هناك حاملًا اسمك للآبد، كتابك الأول سيكون دائمًا موجود في سيرتك الذاتية، حتى لوكتبت بعده الإلياذة نفسها، سيظل الكتاب الأول هو أول تعريف للعالم بك وبموهبتك.

فكر بطريقة نابليون هيل.. ثم أتبع خطته الذكية لتصبح من الأغنياء !

حقائق يجب أن تعرفها لتشجيعك

يجب أن تتأكد أن لك كل الحق في الإبداع، كل شخص على هذا الكوكب له الحق في الإبداع بالطريقة التي يفضلها، لا تجعل التعليقات السلبية الساخرة التي يمطرها الناس على الآخرين تثبط من عزيمتك، لك الحق في الإبداع وللناس الحق في النقد.

يجب أن لا تعترض على نقدهم مادام كتب بأسباب واضحة يمكن أن تستفيد منها بعد ذلك، وفي نفس الوقت لا يجب على أي شخص الاعتراض على رغبتك في الإبداع، أكتب هذه الكلمات في ظل موجة قوية من النقد والسخرية على كتاب جديد تم طرحه مؤخرًا، ورغم عدم إعجابي بهذا الكتاب أيضًا.

إلا أنني أحترم رغبة الكاتب في فعل الكتابة والنشر، إلى جانب شجاعته في مواجهة كل هذه السخرية التي –وياللعجب-زادت من نجاحه بشكل أو بآخر.

اتخذت القرار؟ يمكننا أن نبدأ الآن في الخطوات الفعلية لنشر هذا الكتاب..

الخطوة الأولى.. اكتب

2

بالتأكيد هذه الخطوة المتوقعة التي ربما تكون انتهيت منها بالفعل، إذا كنت لم تنتهي بعد، يجب عليك وضع جدول زمني محدد لكتابتك، مثل كل الكتاب الكبار، حدد ساعة في اليوم تلتزم فيها بالجلوس والكتابة حتى لو لم تكن تملك أي أفكار جديدة.

ضع أصابعك على لوحة المفاتيح أو امسك بالقلم والأوراق وفكر في كل شيء ممكن، اكتب ثم احذف، اكتب ثم مزق. لا مانع من كل هذا بشرط أن تلتزم ببرنامجك الزمني اليومي. ستكتشف بعد فترة بأنك أصبحت معتادًا على الأمر بشكل مذهل، وستتدفق الأفكار إلى رأسك بالتدريج.

مادام بدأت شيئاً فلتنهيه

قد تبدأ مرحلة الكتابة بحماس كبير يجعلك تنتهي من نصف العمل في أيام، ثم تفاجيء بتوقف تام في تفكيرك، مع شعور بعدم الرغبة في الإكمال، لا تيأس، هذا شعور طبيعي ومعتاد، التزم ببرنامج الكتابة اليومية وستنهي الكتاب إن عاجلًا أو آجلًا. حتى لو ظللت تكتب لمدة عام أو أكثر. سينتهي الأمر في النهاية حتمًا، يجب أن تكون متأكدًا من ذلك.

مرحلة المراجعة هي الأهم

بعد الانتهاء من كتابك يجب أن تبدأ في إعداده ليصبح جاهزًا، قم بمراجعة كل كلمة للتأكد من الأخطاء الإملائية، ترتيب السياق وتعديل الأسلوب، ستفاجيء بكم كبير من الأخطاء لم تكن تتوقعه بسبب السرعة في الكتابة أو عدم التركيز، هذه العملية ستاخذ غالبًا من أسبوع إلى أسبوعين، بعدها سيحين وقت التدقيق اللغوي، إن كنت تملك صديقًا جيدًا في اللغة، اسمح له بمراجعة النص وتعديل القواعد النحوية، الهمزات، النقاط والفواصل وغيرها من الأمور التي ستعطي كتابك لمسة متقنة.

خذ آراء بعض من أصدقائك

لا تكتفي برأيك وحده حتى وإن كنت تخجل من عرض كتاباتك على الناس، استعين ببعض أصدقائك الذين يهوون القراءة، ولا تغضب من أي نصيحة يتم توجيهها لك، على العكس، الصديق الذي يملك القدرة على انتقادك هو غالبًا صديقك الأفضل.

كنوز من الكتب تضم أشهر ما قيل في الحكم والأقوال المأثورة

الخطوة الثانية.. ابحث عن دار نشر مناسبة

اليوم هناك الكثير من دور النشر في العالم العربي التي قد تبدي اهتمامها بنشر كتابك، لا تكتفي بإرسال نصك إلى دار واحدة أو اثنتين، بل إرسله إلى العديد من دور النشر المعروفة والتي تقدم كل عام عددًا من الكتب جيدة المستوى.

تابع صفحات دور النشر على الشبكات الإجتماعية

لكل دار نشر محترمة صفحة خاصة على الشبكات الاجتماعية، ستجد عليها البريد الإليكتروني الخاص بإرسال الأعمال، ناهيك عن إعلان بعض دور النشر بصفة منتظمة عن فتح باب تلقي الأعمال للكتاب الجدد، لذا سيكون من المفيد جدًا متابعة هذه الصفحات والتعرف على نوعية الكتب التي تميل كل دار إلى نشرها.

الكتاب الأول مسئوليتك الكاملة

لا داعي للصدمة، لكن نشر كتابك الأول سيكلفك حتمًا بعض المال، مبلغ يتراوح بين 250 إلى 300 دولار بالتحديد، تطالب به دار النشر بعد قبولها لكتابك، حتى يغطي مصاريف المراجعة، الغلاف والطباعة والتسويق، لكن معظم الدور ترد لك المبلغ كاملًا بعد نفاذ الطبعة الأولى، وتتولى هي نشر الطبعة الثانية على نفقتها الخاصة.

لا تتوقع الربح من نشر كتابك الأول

لا تتوقع أن تحقق ربحًا من كتابك الأول، نشر الكتب غير مربح حتى لمعظم الكتاب الكبار وهو عمل معنوي في المقام الأول، أنت تنشر كتابك من أجل المجد الفكري وليس المادي.

الخطوة الثالثة.. إرسال كتابك إلى دور النشر

عند تحديد العناوين البريدية التي سترسل إليها، اعتمد صيغة واحدة لكل الرسائل، بالتأكيد يفضل الصيغة الرسمية باللغة العربية الفصحى. إلقي التحية ثم اكتب بإيجاز بيانات عنك وعن نوعية الكتاب، إنهي الرسالة بجملة أنتظر سماع ردكم في  في أقرب فرصة. ولا تنسى التوقيع باسمك في النهاية.

لا تقلق من سرقة النص

فغالبا تستقبل دور النشر مئات الأعمال شهرياً الأمر الذي لن يكون مغريا جدا لهم بسرقة أي عمل، كما أن تاريخ إرسال البريد سيظل مسجلاً عندك، يمكنك إتخاذ احتياطاتك عن طريق إرسال نسخة PDF غير قابلة للنسخ لنصك بدلاً من ملف الوورد، ثم إرسال الوورد عند القبول.

الخطوة الرابعة.. الانتظار

لا تقلق من عدم الرد فورًا، معظم دور النشر ستأخذ وقتًا طويلًا قبل الرد عليك، بعضها ربما لن يفعل، بعضها سيرد بالرفض، والبعض الآخر بالموافقة مع شروط أو تعديلات، كلها أمور طبيعية ولا تعني أن نصك غير جيد، إنما يتوقف الأمر على العديد من المعايير التي تختلف من دار نشر إلى أخرى.

الشهرة الكاذبة والتواضع الأدبي وغياب المخيلة – أحلام مستغانمي نموذجاً

الخطوة الخامسة.. الاتفاق على الغلاف

بعد قبول نصك، ستتولى الدار مهمة المراجعة والتدقيق اللغوي كما سيتم عرض الغلاف وتصميمه عليك، لك كامل الحق في رفض الغلاف الذي لا يعجبك أو إبداء ملحوظاتك في تعديله، بعض دور النشر يمكن أن تسمح لك بتصميم غلافك على يد فنان محترف بعيدًا عنها، تتولى أنت دفع تكاليفه، على كل الأحوال، غلاف كتابك عنوان له يجب أن تحرص على أن تكون أنت مقتنعًا به تمامًا قبل أي شخص آخر.

الخطوة السادسة.. التسويق

أعترف أنني فاشلة بعض الشيء في هذه الخطوة، تم طرح كتابي الأول في معرض القاهرة للكتاب الحالي لكن لم تتح لي الفرصة للوجود هناك والاحتفاء به بسبب لظروف السفر، لكن نصيحتي التي لم أطبقها تمامًا هي الاحتفاء بكتابك والتفاخر به.

لا داعي للخجل هذا حقك المشروع، كما أنه أمر حسن يجدر التفاخر به تمامًا، سترسل لك الدار العديد من النسخ المجانية، قم بإرسالها إلى الكتاب الشهيرين الذين تعرفهم عن طريق البريد أو حتى بحضور حفلات توقيعهم وإهدائهم نسخًا من الكتاب.

إهدي أساتذتك القدامى وكل من تشعر بان له فضل على وصولك لهذه النقطة نسخًا من الكتاب، انشر الأمر على شبكاتك الاجتماعية مع مقتطفات من النص، والأهم، قم بعمل صفحة للكتاب على موقع Goodreads واطلب من القراء تقييمه.

الخطوة السابعة.. حفل التوقيع

على كل الأحوال ستقيم لك الدار حفل توقيع في مكان ما يتم الاتفاق عليه سواء في فعاليات معرض الكتاب أو بعد ذلك، إدعي أصدقائك وعائلتك، واسعد بنفسك، هذه ليلتك كما يقولون، لا داعي للخجل أبدًا، لقد قمت بشيء عظيم حتى لو لم تجتمع كل الآراء عليه، وبالتأكيد سيكون القادم أفضل أفضل.